المشاركات

عرض المشاركات من 2012

وحدي

وحدي ، أخاف وقع  تلك الكلمة البارد و المرعب علي النفس ، يجعلك تضيع معها كما يضيع الطلع وسط الريح، أقول مخادعاً نفسي أنا جبل بلا قلب لا تهزني الرياح لكني ما البث إلا أن أجد الماء يتفجر من بين اضلعي وأذوب .
قرأت عنها …قرأت عن الوحدة… قرأت كيف انتهي أمر من كان وحده…  مات غربة ! .هل أموت وحدي ؟ لما لا ؟ أبا ذر مات وحيداً فلا أموت أنا ؟
تحدثني نفسي أن اعتمد عليها،"كن أنيس ذاتك ولا تلجأ لبشر قط" ، أفيق من سكرتي هذه إلا وأنا منقسم عليها نفسي عادت تخادعني ، لا ادري إن كنت أدمنت الوحدة.
ثم وما الضير أن اكون وحدي ؟ أفلا يتمني العشاق أن يصيروا سوي روح واحدة نفس واحدة وقلب واحد ها أنا ذا ، أجالس نفسي، أؤنبه،ا اصا قِدقها ، اصدقها ،احبها ، اشتاق لها، افتن بها أغار عليها ، أتبسم فترد نفسي الابتسامة ، ابكيها فتكفكف دموعي، أموت أجد من يحز فيه فقداني.
هنا علي شكل pdf  : http://dl.dropbox.com/u/4985238/wahdi.pdf

كلمات في فن الاكتئاب

أنا سعيد ،هذا اسمي لكني لست كذلك ،لم أذق السعادة قط ، أوزع البسمات علي الناس عسي ألا يصبحوا مثلي اسماً علي غير مسم ،البحث عن السعادة صار شغفي الخاص ، جحيمي الذي عجزت الانفصال عنه ، لعنتي إن جاز التعبير ،أعيش وحدي ولست وحدي ، حولي الكثير من الأصدقاء أو ما اعنيه ممن يدعون انهم أصدقائي أبادلهم وجهي البشوش. ربما أظن اسعد إذا بادلني احدهم الابتسامة لكني سرعان ما اذكر أي ابتسامة تلك ؟ التي أتصنعها كي لا يصابون بلعنتي ؟ هل يا ترا من يبادلني الابتسام … هل أنا لست الوحيد ؟. اذكر عندما كنت طفلاً أني كنت سعيداً لكني ما عدت اعرف لما ؟ لما كنت أتبسم ؟ لم كنت اضحك؟ لما بتدل حالي فأصبحت سعيداً علي ورق . سعيدا بالانطباع لا بالشعور . وما هي السعادة أساساً ؟ طيف ما؟ عشق ، لحن ما ؟، أم هي الخلاص من هذا العالم التعس . احسد من ناس من البسمة عندهم حلم ، لا يخفي وجههم تعاستهم ،يكاد لو ينطق انا تعيس حررني ! ولكن ليت الناس تفعل … الناس تنفر منهم وتأتي لتزيد تعاسة من هم مثلي ، ام كلهم مثلي ولا يعرفون ؟.
[هنا علي شكل pdf ](http://dl.dropbox.com/u/4985238/Sa3eed.pdf)