مدونتي العزيزة/

اصاب اليوم بحالة احباط شديدة بسبب العديد من الظروف الغريبة الطارئة .. مما جعلني اريد اعادة تقييم حياتي.

لازلت اذكر اخر مرة قمت فيها بتقييم حياتي .. كتبت خطة طويلة لكيفية التحسين في قيمتي المهنية والشخصية بعد التخرج .. وقلت سأبادر بالعمل بعد الحصول علي الاعفاء من الخدمة العسكرية الالزامية الملعونة وملعون اصاحبها.

الآن مر علي تلك الفعلة حوالي السنة .. سنة كاملة ومازلت في انتظار موقف تجنيدي الالزامي المقيت، سنة كاملة عالق لا ادري ما التالي؟ لا ادري ما الان.

راجعت القائمة وجدت ان بعض اهتمامتي تغيرت والعديد من العوامل تغير، صرت لا اريد ان امضي قدماً في التعليم.. لحسن حظي كنت وضعت كافة الاحتمالات في تلك الخطة.

اراجع خططي وامالي وكيف اصل ومتي اصل ؟ ومن اكون ؟ ونشاطي وقتها وغيره .. واحبط بشدة .. تلك الثلاجة المسماه انتظار التجنيد تخنقني وتخنق ابداعي وتركيزي.. صرت اتجاهل الموضوع قرابة الثلاثة اشهر الي الان..

انا عالق في وظيفة مؤقتة ليست من طموحي يقبض عامل البناء راتب اكبر مني فيها، لا اريد ان اخاطر وامارس الرياضة فأصبح لائقاً بالنسبة لحفنة الاغبياء القائمين علي الكشف الطبي في مركز التجميد "التجنيد سابقاً"؛ بالفعل انجز عملي واحاول استيعاض الاحباط بحفنة الاصدقاء المعدودين ممن حافظت علي ودهم بعد تخرجي وهم بدورهم قاموا بشكل ما بتخدير الاحباط والحمد لله.

حتي حياتي الشخصية بخلاف الاصدقاء عالقة، لا اقدر علي ان اتخد قراراً مصيرياً لاني لا ادري .. لا ادري ما القادم.



اردت ان اكتب بعد طول انقطاع، لا اظن اني اكتب الا عندما اكون في الحضيض نفسياً.


محمد نجم

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اقصوصات الغربة الجنوبية

المعتزلة

الشيب